قراءة في خرائط النفوذ والتحالفات في المنطقة العربية (5/10)بالرغم من الصعود الاقتصادي الهائل للصين، واحتمال أن يتساوى ناتجها القومي مع الناتج القومي الأمريكي خلال بضع سنوات، وبالرغم من مضاعفة الصين لإنفاقها العسكري بنحو 700% في العشرين سنة الماضية، وبالرغم من التقدم التكنولوجي والعلمي الكبير والذي أوصل عدد براءات الاختراع المسجلة لديها إلى ما يزيد عن مائتي ألف في السنة الماضية، وبالرغم من أنها الشريك التجاري الأكبر للعالم العربي… إلا أنه ما زال من المبكر الحديث عن دور فعال للصين في تشكيل خرائط المنطقة.فالصين ما تزال ملتزمة بنظرية “الصعود السلمي” التي اختطتها لنفسها منذ سنة 2003؛ وإن كان ثمة مراجعات لهذه النظرية فهي لم تنتقل بعد إلى مسارات واضحة. والنظام الصيني الصاعد هو نظام براجماتي رأسمالي بثوب شيوعي، يحمل عيوب المنظومات الرأسمالية كما يحمل مشاكل وعورات المنظومات الشيوعية، وهو لا يحمل مشروعاً حضارياً بديلاً عن الحضارة الغربية، كما أنه متداخل بشكل كبير مالياً واقتصادياً مع المنظومات الغربية.وبالتالي، فلعل الصين تستفيد من اتجاه العالم نحو تعدد القطبية، غير أنها في الوقت الذي تحقق نفوذاً اقتصادياً متزايداً، فإنه ما زال أمامها سنوات لتقرر إن كانت ستترجمه إلى نفوذ عسكري وسياسي في هذه المنطقة. #قضية_عربية #كلام_سياسي

هذه إحصائية لأفقر الدول العربية، اعتمادا على نسبة السكان الواقعة تحت خط الفقر الدولي الذي يصل إلى 1.90 دولار للفرد في اليوم، والواقعة أيضا تحت خط الفقر المحلي الذي يختلف من بلد لآخر، وذلك حسب تقرير البنك الدولي:1- في #اليمن يصل عدد السكان الواقعين تحت خط الفقر المحلي إلى 12.8 مليون بنسبة تصل إلى 48.6 في المئة من إجمالي عدد السكان، بينما يقع تحت خط الفقر الدولي نحو 4.9 مليون بنسبة 18.8 في المئة وذلك وفقا لآخر الإحصاءات في عام 2014.​​2- في #غزة والضفة، تصل نسبة الفقر إلى 29.2 في المئة فيما يخص خط الفقر المحلي، فيما تصل نسبة من هم تحت خط الفقر الدولي إلى 1.0 في المئة.3- في #مصر، يصل عدد السكان القابعين تحت خط الفقر المحلي إلى 26.1 مليون، بنسبة مئوية تصل إلى 27.8، وذلك حسب آخر الإحصاءات التي أجريت في 2015، أما على مستوى خط الفقر العالمي فإن النسبة تقل كثيرا، إذ يصل عدد السكان إلى 1.3 مليون، بنسبة 1.3 في المئة من إجمالي عدد السكان.4- في #جيبوتي يصل عدد السكان القابعين تحت خط الفقر المحلي إلى 201.9 ألف بنسبة تصل إلى 21.1 في المئة، وذلك وفقا لآخر الإحصاءات في 2017، أما على مستوى خط الفقر العالمي، فإن عدد السكان يصل إلى 201.9 ألف أي نحو 22.5 في المئة من إجمالي عدد السكان.5- في #العراق، تصل نسبة السكان القابعين تحت خط الفقر المحلي إلى 18.9 في المئة من إجمالي عدد السكان، أما بالنسبة لخط الفقر الدولي، فإن النسبة تصل إلى 2.5 في المئة فقط، وذلك وفقا لآخر إحصاء في عام 2012.​​6- وتصل نسبة السكان الواقعين تحت خط الفقر المحلي في #تونس إلى 15.2 في المئة من إجمالي عدد السكان، فيما تصل النسبة إلى 2.0 في المئة فيما يخص خط الفقر الدولي.7- في #الأردن، تصل نسبة السكان القابعين تحت خط الفقر المحلي إلى 14.4 في المئة، فيما تصل النسبة إلى 0.1 في المئة فقط من حيث خط الفقر العالمي، وذلك وفقا لآخر إحصاءات أجريت في عام 2010.8- في #المغرب، تصل نسبة السكان القابعين تحت خط الفقر المحلي إلى 4.8 في المئة، فيما تصل النسبة إلى 1.0 في المئة فيما يخص خط الفقر الدولي. #كلام_سياسي #قضية_عربية

قراءة في خرائط النفوذ والتحالفات في المنطقة العربية (4/10)حمل “إعلان القدس” الذي وقعه الرئيس الأمريكي بايدن مع رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد في 2022/7/14، تأكيداً على أن الكيان الصهيوني ما يزال يمثل حجر الزاوية في السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط. وتضمّن اتفاقاً مشتركاً يقضي بمنع إيران من الحصول على السلاح النووي، وبدفع عجلة التطبيع لدمج الكيان الصهيوني في المنطقة، والتزام أمريكا بأمن الكيان، والحفاظ على تفوقه العسكري النوعي.أما “قمة جدة للأمن والتنمية” التي شارك فيها بايدن بحضور قادة السعودية ومصر والإمارات والعراق وقطر والكويت والبحرين والأردن وعُمان؛ فجاءت في ضوء السعي الأمريكي لإنشاء هيكل إقليمي تكون “إسرائيل” عضواً فاعلاً فيه، و”الشرطي” المعتمد لإدارته، مع حرف بوصلة الصراع وإعادة تشكيل خريطته من مركزية الصراع العربي الإسلامي مع “إسرائيل”، وإشغال المنطقة بالصراعات الطائفية والعرقية، بما في ذلك الصراع مع إيران؛ مع استخدام “الأغطية” والذرائع الاقتصادية والأمنية والسياسية لبناء التحالفات والتموضعات الجديدة.كما يمكن قراءة التحركات الأمريكية في إطار السعي لقطع الطريق على أي محاولات تأثير محتملة صينية أو روسية في خرائط النفوذ في المنطقة.وبالرغم من أن زيارة بايدن حملت محاولة لطمأنة حلفائها في المنطقة واستمرار رعايتها وحمايتها لهم؛ إلا أن ذلك لم يشفع لتراجع ثقة الحلفاء بـ”السيد الأمريكي” وتراجع مصداقيته في أعينهم، إذ يشعر عدد منهم بالخذلان، نتيجة عدم دعمهم بما يكفي في مواجهة ما يُسمونه “الخطر الإيراني”، والإمكانية الجدية لتوقيع اتفاقية بشأن البرنامج النووي الإيراني، وفك الحظر عن إيران.ولذلك، لم يتلقّ بايدن الإجابة التي يريدها بشأن زيادة إنتاج النفط لتعويض مقاطعة أوروبا وأمريكا للنفط الروسي. كما لم تحدث القفزة السعودية التي كان يأملها الأمريكان تجاه التطبيع؛ حيث اكتفى السعوديون ببعض الإجراءات العلنية البطيئة.وعلى ذلك، فبالرغم من بقاء الأمريكان كلاعب أكبر في المنطقة، إلا أن الخط البياني لخريطة نفوذهم تميل للتراجع، ولاتساع حالة الفراغ نتيجة لذلك. #قضية_عربية #كلام_سياسي

قراءة في خرائط النفوذ والتحالفات في المنطقة العربية (3/10)تدخل زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن الشهر الماضي (منتصف تموز/ يوليو 2022) للمنطقة العربية في إطار سعي الولايات المتحدة لتكريس هيمنتها على المنطقة. غير أن المعطيات لا تسير تماماً حسب الرغبات الأمريكية. فالولايات المتحدة تعاني تراجعاً تدريجياً في مكانتها العالمية، حتى وإن كانت ما تزال القوة الأولى عالمياً. كما تراجعت القدرات (وحتى الرغبات) الأمريكية في التدخل العسكري الخارجي المباشر، خصوصاً بعد انسحابها من العراق وأفغانستان، وتراجعت كذلك المكانة الاستراتيجية للشرق الأوسط ودرجته في الأولوية لدى الأمريكان، قياساً بزيادة التركيز على مواجهة الصعود والتنافس مع الصين؛ وإن كانت هذه المنطقة ما تزال ضمن دوائر اهتمامها.حمل “إعلان القدس” الذي وقعه الرئيس الأمريكي بايدن مع رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد في 2022/7/14، تأكيداً على أن الكيان الصهيوني ما يزال يمثل حجر الزاوية في السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط. وتضمّن اتفاقاً مشتركاً يقضي بمنع إيران من الحصول على السلاح النووي، وبدفع عجلة التطبيع لدمج الكيان الصهيوني في المنطقة، والتزام أمريكا بأمن الكيان، والحفاظ على تفوقه العسكري النوعي.أما “قمة جدة للأمن والتنمية” التي شارك فيها بايدن بحضور قادة السعودية ومصر والإمارات والعراق وقطر والكويت والبحرين والأردن وعُمان؛ فجاءت في ضوء السعي الأمريكي لإنشاء هيكل إقليمي تكون “إسرائيل” عضواً فاعلاً فيه، و”الشرطي” المعتمد لإدارته، مع حرف بوصلة الصراع وإعادة تشكيل خريطته من مركزية الصراع العربي الإسلامي مع “إسرائيل”، وإشغال المنطقة بالصراعات الطائفية والعرقية، بما في ذلك الصراع مع إيران؛ مع استخدام “الأغطية” والذرائع الاقتصادية والأمنية والسياسية لبناء التحالفات والتموضعات الجديدة. #قضية_عربية #كلام_سياسي

وادتــه بــعــد تــجــاذب وتـدافـعكـف المـنـون بـرمـسِـه المـتـواضِعفـأهِـب بـسـرب البـاكـيـات شـبَابهيـشْـبُـبـن نـيـران الأسى بأضالعيودع النـَّدامـى والحياة كما ترىيـبـكـون أكـواخـي بـدمـع صـوامعييـا صـحب أعياني البكاء فبللوابـسـخـيـنـه لطـفـاً لهـاة مـدامـعيفـاليـوم لا وادي الشتاء زمانهبيدي ولا الوادي الأغن مشايعيأقـضـى فـؤاد أجـل وقـد أَودت بـهريـب الردى فـفـؤاد ليـس بـراجـعأقـضـى فـؤاد نـعـم قـضـى وتـرنحتأعــطــافـه مـوتـاً أقـض مـضـاجـعـيإن المـنـيـة لا تـطـيـش سـهـامهافابن القصور يموت كابن الشارعفـدع الضـريـح وضـيـفـه يـتـناجياواذرع فـضـاء النـائبـات الواسعودع ابـن عـمـك يـا فـؤاد بـشعرهيـرثـيـك إِمـا لم يـكـن مـن مـانعقـد قـارعتني الحادثات فلم تنلمــنــي خـلا إِرغـام أنـف القـارعفـسـلوا الخطوب لكم وكم من مرةقـد أمـلت خـيـراً بـفـضـل تـظالعيأقـطـعتها فيها النعال وسرت فيدربــي ولم أحــفـل بـذرع الذارعوتـركـتـهـا أشـلاء يـنـدب بـعضهابـعـضـاً نـزولاً عـنـد حكم الواقعلكــن فـقـدك يـا فـؤاد وإن يـكـنأَجــل دنــا ســيـظـل شـر فـواجـعـيلا سـيـمـا وأنـا أصـيـخ إلى صدىقـضـم الردى غصن الشباب اليانعهـذي شـعـوب فـقـف حـيـال قـضائهاوقــفــات مــشــدوه بــبــزة خـاشـعودع المـنـى والشـمـل دعه وشأنهمــا زاله بــفــؤاد ليـس بـجـامـعأَفـؤاد خـطـبـك والخـطـوب كـثـيرةسـيـظـل خـطـب العـمـر دون مـنازعأفــؤاد قـل لي ورد وجـهـك مـالهقـد حـال مـن قـان لأصـفـر فـاقـعوعــلام قـد عـاثـت بـدقـة صـنـعـهريـب المـنـون بـرغم أنف الصانعيـا رب هـل أنت القوي أم الردىحــتــى ليـهـزأ بـالقـوي البـاتـعويـمـيـت مـن تـحـيـي ليـحـيـا ميتلا خير فيه خلا القوام الفارعأعــطــيــتـه حـق الحـيـاة مـديـدةوقــصـفـت عـمـر اللوذعـي البـارعمـا كـان ضـرك لو رحـمـت شـبـابـهوقـبـضـت روح الأبـله المـتـساكعيـا إِربـد الخـرزات حـياك الحيارغـم الجـفـاء ورغـم كـل تـقـاطـعمـا كـنـت أحـسـب سـفـح تـلك بونهعــنــي وإن شــط المـزار بـشـاسـعحـتـى ثـوى فـيـه الفـؤاد وراعنيبـالسـلط نـعـي قـد أقـض مـضـاجعيفـتـخـاذلت رجـلاي وارتـعـدت يديوأشــل قـول فـؤاد مـات أشـاجـعـيفـــعـــلمــت أن وراء ذلك تــربــةغـرثـى تـؤهـل بـالنـزيـل اللامـعحـتـى القـبـور تـجـوع تلك عجيبةويـح القـوي مـن الضـعيف الجائعأفـؤاد مـا الدنـيـا سراب بقيعةوقـح يـقـعـقـع فـي مـفـازة بـاقـعان تـخـدع الطـمـاع لمـعـتـه فـلنتـقـوي عـلى عـبـت بـذقـن القـانعفـاربـع عـلى ضـلع المـنـية إنهاوأبـيـك أغـنـى مـن أغـن مـرابـعيأفــؤاد جــئتـك للسـلام فـحـيـنـيواجتح حدود الرمس إن تك سامعيأنـا مـصطفى وهبي أَتعرف من أناأنـا شـاعـر الأردن غـيـر مـدافعقـد جـئت أَسـتـجـديـك رد تـحـيـتـيرد التــحــيــة عـلى ردك نـافـعـيمصطفى وهبي التل (عرار)شاعر أردني1899-1949 #اعذب_الشعر #عرار #الشعر_العربي #الشعر_الجاهلي #الشعر #باز_يجمعنا #البازيين_الجدد #البازيين_الاصليين #النشامى #الاردن #هارموني

14.3 مليون مواطن عربي انضمواإلى قائمة الفقراء عام 2022 !!!!بلغ الناتج الإجمالي المحلي للدول العربية في 2020 نحو 2432 مليار دولار، متراجعًا بنسبة 11.5% عن 2019، فيما ارتفعت معدلات التضخم لتصل إلى 19.6% تصدرتها سوريا والسودان ولبنان وليبيا واليمن، أما بقية الدول فتأرجح المعدل فيها بين 0.3% في الأردن و5.7% في مصر وتونس.بحسب التقرير الاقتصادي العربي 2021 الصادر عن صندوق النقد العربي بالاشتراك مع منظمة الأوبك وجامعة الدول العربية، لتغطية أهم التطورات الاقتصادية والاجتماعية في الدول العربية ارتفعت معدلات الفقر في المنطقة العربية من 2.3% في 2013 إلى 3.8% في 2015 لتقفز إلى 7.2% في 2018، كما تشهد المنطقة العربية اتجاهًا متزايدًا في معدلات الفقر وفق خط الفقر العالمي ( 1.9 دولار يوميًا) بوتيرة متصاعدة مقارنة بأي منطقة أخرى في العالم، وتتصدر البلدان التي تنافس على صدارة الأكثر فقرًا عالميًا الصومال بنسبة فقر تتجاوز 73% يليها اليمن بنسبة 48.6% ثم السودان بـ 46.5% !في عام 2020 قدرت الخسارة المحققة في الناتج المحلي الإجمالي العربي بأكثر من 220 مليار دولار، مع دفع نحو 14.3 مليون عربي إلى أتون الفقر، فيما يتوقع أن تصل نسبة الفقر في البلدان العربية وفق الخط الدولي إلى 32.4% أي ما يعادل 114 مليون مواطن عربي في 14 دولة عربية ذات الدخول المتوسطة والمنخفضة، بحسب تقديرات اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (إسكوا). #قضية_عربية #كلام_سياسي

check Icon تم نسخ الرابط بنجاح