كأني عندما أمتلك طيبة القلب.. عليَّ أن اتنازل دائما عن مستحقاتي حتى أُثبت للآخرين و لنفسي.. أنَّ المعاملة الحسنة تظل أجمل صفاتي لكني انسانٌ ورغم نقاء عمقيأضيع كثيرا في ظلام متاهاتي ، فلا أحد يعلم كم من المجهود أبذل حتى أتحكم في صراعاتي، كم من الطاقة أحتاج حتى لا يظهر جانبي المظلم في معاملاتي ،تأتيني أوقاتٌ لا اريد فيها أن اسامح أحدا و أنهش من تسببوا في جراحاتي و تأتيني أوقاتٌ لا أريد أَن أُرضيَ أحدا على حساب نفسي و قناعاتي و أحيانا كثيرة أريد ان أكون أنانيا وأُخرج كل من يستفزني من حساباتي و اوقات كثيرة اتحمس الى المعاملة بالمثل و أسوء و أوجه لمن طعنوني ابشع طعناتي و اقفل جميع نوافذي و ابوابي ، فلا فرصة ولا مكان لمن يريد سرقة اوقاتي.لكن لأن أصلي طيب لا استطيع أن اقسى،و احارب دائما…لكن اظن ان فرضت المحاربة فيجب أن تحارب # خواطر

صدق نذار قباني عندما قال كن طبيعيا وصريحا ولا تستخدم أكثر من وجه من يريدك بعيوبك سيأتيك ومن لا يريدك امضي انت وكرامتك

check Icon تم نسخ الرابط بنجاح