رسالة إلى إدارة و جمهور باز و نقلا من (( مجموعة خاصة بالفيس بوك تضم ٤٥ شخصية تقنيه ))قبل أكثر من شهرين ، كانت ستبدأ حملة علي تطبيق باز تهدف إلى نسف التطبيق ( بمحاولة إخراجة من كوكل بلاي ) ، و بمحاولة تصنيفه وتقيمه بنجمة واحده (( كما حدث مع تطبيق فيس بوك بأزمة الشيخ جراح بالقدس )) ، وعندما تم إيصال رسالة من مجموعة الحملة إلى الإدارة العليا في باز ؛ تم حجب فوضى الإلحادين في حينها ، وتم التواصل مع الإداره ونصحهم بتغير الخورزميات (( لححب المحتوى الألحادي والمعادي للقضية الفلسطينية )) و بتعديل وتطبيق معايير باز بشكل فعلي وجاد (( ولإيجاد بيئة آمنه وحقيقيه كما يدعي التطبيق )) ؟! لكن أن يتم الإستجابة للمطالب بشكل (( مؤقت )) و يتم في حينها تسويق التطبيق من الداخل وربطه بكوكل بلاي ؟! ورفع مستوى التصيف بأكثر من اربع نجوم ؟! وبأكثر عدد ممكن من المشتركين ؟! ثم تعود الحماقه من جديد ؟! بإيجاد تربة خصبة للإلحادين لاتعكس الثقافة السائدة بمجامعتنا العربية ؟! وأنتم تقولون أن التطبيق تطبيق عربي وآمن ؟! ‏• تحدثنا بمنطق الربح والخساره وان لايكون هناك هجره جماعيه من التطبيق ، لكن (( عبث )) . • ‏تحدثنا وذكرنا باحداث الملحد سليمان رشدي وماسببه من أزمات واضرابات داخل المجتمعات العربيه والإسلامية ، لكن ((عبث)). • ‏تحدثنا ان يكون هناك استفتاء ديموقراطي عربي داخل تطبيق باز ، بخصوص حجب محتوى الإلحاديين ، لكن (( عبث )) ؟! • ‏تحدثنا أن المسأله لاتخضع لشعار الرأي والرأي الأخر او لحرية التعبير او لمفاهيم الفوضى الخلاقه و اطلاق عنان (( الحريات )) ، فالمسأله تحتاج الى ضبط وإحترام قيمنا العربية والثقافية وهي مسألة أمن قومي مجتمعي ؟! لكن (( عبث )) . • ‏وكما حجبت وحاربت أمريكا والغرب في فترة ما الفكر الماركسي (( الإلحادي )) في بلدانهم وحجبت فكرهم في الوسائل الإعلاميه حفاظا على أمنهم القومي والمجتمعي ، لكن (( عبث )) . • ‏بإختصار إذا الباز قد خضع لبعض الضغوطات الدوليه ؟! فقد وضع نفسه بين المطرقه والسنديان ، بين (( الضغوط الدولية و الضغوط الشعبيه )) ؟! • ‏وحتما ستكون النتيجة هي السقوط الحتمي نتيجة عدم الرضوخ للقرارت الشعبيه وهي الأقوى والأهم . • ‏هي بداية النهاية لهذا التطبيق لعدم تصرفكم بالحكمه المطلوبه ؟! • ‏وننصح اصحاب الحمله بتنظيم صفوفكم من جديد (( بكل )) مواقع السوشال ميديا والمواقع الإجتماعية البديله (( وبمجموعاتكم الخاصه )) ، وأن لا نقعو بفخ التسويق المجاني للباز أو تلميعه ، بل أحصر جهودكم بكل الأدله الممكنه ، و بتوجيه الجمهور العربي نحو إعادة تصنيف التطبيق (( بنجمة واحدة )) حتى تكون الجهود مثمره ومؤلمه وفعاله ، وإن أحتاجت كثير من الوقت . بإختصار يا أصحاب الحملة قد مسكتم الأفعى من الذيل وقد ألتفت الأفعى حول رقابكم ، الأجدر بكم مسك الأفعى من الرأس وقطعها . أنتهى . (( منقول ))https://www.baaz.com/post/63b21c25847e7862c4590790

https://www.facebook.com/206388199744219/posts/2182277545488598/?flite=scwspnssد. العلامة الشيخ القرضاوي رحمه الله نبذة عن حياته

check Icon تم نسخ الرابط بنجاح