أصبحنا مثل الصقور بمخالبها نحاول ان نقتنص لحظات السعاده النادره ليس من اجلنا بلا،ولكن من اجل اشخاص مصائرهم تكاد تكون محتومه ومعقوده في رقابنا تلك الصقور ليس من حقها ان تهزم او تنكسر او حتي تموت فهي في مجتمع ان هي ماتت فيه او انكسرت اصبح من يحتمي بها هدف سهل المنال ومهدد الانتهاء او الاستعباد ،تلك المخالب تحتاج ان تكون قويه دائما ،وهذا البصر يحتاج أن يكون ايضا دائما حاد ولا يحيد عن هدفه المجتمع اصبح يحتم علي الكثيرين ان يكونو من طباع الذئاب او الصقور او الأسود مستعدين للمواجه و يتحتم الانتصار ولا شئ اخر غير الانتصار ومهما كان او كانت الضريبه ،او ان يكون في جهت التنازل مثل الثعالب احيانا او الارانب او قطيع من الخرفان او الخنازير حتي يرضو عنهم وهذا للاسف الطريق الاسهل ولكن لن يكون يوما طريقنا نعيش كالصقور كالاسود كالذئاب فرسان بميادين القتال لا نرضي ذلا ولا هوانا نحن هم نحن لا تغيرنا الا شدائد تجعل منا في كل محنه جبال راسخات راسيات نخاف علي من في الرقاب و من لهم علينا حق علي كل حال #باز_يجمعنا #احلام_قدس_تجمعنا #اسلامنا_دنيا_ودين

check Icon تم نسخ الرابط بنجاح