‏يزيد تعلق الإنسان بأذكار الصباح والمساء عندما يغلب عليه شعور العجز أو الحاجة والافتقار إلى المعونة والنصرة أو الهداية والتوفيق والتسديد، فيردد تلك الأذكار الراتبة المحفوظة بقلب حي، وفكر متقد؛ ويُفتح له حينئذ من معانيها ما يطمئن به القلب، وتسكن له النفس. وهذه فتوحات الله للمضطرين.

عدت عليا فترة من الارهاق والتعب وعدم الشغف لاي حاجة كل اللي عايزة اعمله اني انام وبس انام عشان ارتاح انام عشان اهرب من الواقع كنت اوقات كتير بتمنى اني اموت عشان بس ارتاح بس لحظة هو انا عملت اي عشان اتمنى الموت عملت اي من عبادات ايوا انا قصرت كتير ف حق نفسي قصرت ف الصلاة قصرت ف الاذكار قصرت ف الورد اليومي قصرت ف حاجات كتير عشان كدا قررت ان لو اي اللي حصل مش اتمنى الموت لاني لسا معملتش حاجة عشان اقابل بيها ربنا""

check Icon تم نسخ الرابط بنجاح