انشغل باللهقال له: بص يابني! إحنا مالناش لازمة من غير ربنا..إحنا من غيره صفر مكعبوصدق سبحانه وبحمدهيعظم قدر العبد كلما عظُم حظه من الثناء على ربه؛ فإن الجزاء من جنس العمل، والرب تعالى شَكور“ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (١٥) [لقمان: ١٥]آية فيها كفاية السالك ويقظتهولا حول ولا قوة إلا بالله" من حُسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه"جعل جماعة من الأئمة هذا الحديث المبارك أصلا من أصول الإسلام، فتدبر هذا المعنى( أصل من أصول الإسلام) وتفكر فيه مليا، وانظر حالك وما نحن فيهومن علم هذا علم فقه السادة من الأئمة؛ فإن كل مشتغل بما لا يعنيه مقطوع عن الله ولا بد، مشغول عن غايته وآخرته ولا بداللهم عافيتك ونورك وهدايتك

انشغل باللهقال له: بص يابني! إحنا مالناش لازمة من غير ربنا..إحنا من غيره صفر مكعبوصدق سبحانه وبحمدهيعظم قدر العبد كلما عظُم حظه من الثناء على ربه؛ فإن الجزاء من جنس العمل، والرب تعالى شَكور“ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (١٥) [لقمان: ١٥]آية فيها كفاية السالك ويقظتهولا حول ولا قوة إلا بالله" من حُسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه"جعل جماعة من الأئمة هذا الحديث المبارك أصلا من أصول الإسلام، فتدبر هذا المعنى( أصل من أصول الإسلام) وتفكر فيه مليا، وانظر حالك وما نحن فيهومن علم هذا علم فقه السادة من الأئمة؛ فإن كل مشتغل بما لا يعنيه مقطوع عن الله ولا بد، مشغول عن غايته وآخرته ولا بداللهم عافيتك ونورك وهدايتك

انشغل باللهقال له: بص يابني! إحنا مالناش لازمة من غير ربنا..إحنا من غيره صفر مكعبوصدق سبحانه وبحمدهيعظم قدر العبد كلما عظُم حظه من الثناء على ربه؛ فإن الجزاء من جنس العمل، والرب تعالى شَكور“ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (١٥) [لقمان: ١٥]آية فيها كفاية السالك ويقظتهولا حول ولا قوة إلا بالله" من حُسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه"جعل جماعة من الأئمة هذا الحديث المبارك أصلا من أصول الإسلام، فتدبر هذا المعنى( أصل من أصول الإسلام) وتفكر فيه مليا، وانظر حالك وما نحن فيهومن علم هذا علم فقه السادة من الأئمة؛ فإن كل مشتغل بما لا يعنيه مقطوع عن الله ولا بد، مشغول عن غايته وآخرته ولا بداللهم عافيتك ونورك وهدايتك

انشغل باللهقال له: بص يابني! إحنا مالناش لازمة من غير ربنا..إحنا من غيره صفر مكعبوصدق سبحانه وبحمدهيعظم قدر العبد كلما عظُم حظه من الثناء على ربه؛ فإن الجزاء من جنس العمل، والرب تعالى شَكور“ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (١٥) [لقمان: ١٥]آية فيها كفاية السالك ويقظتهولا حول ولا قوة إلا بالله" من حُسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه"جعل جماعة من الأئمة هذا الحديث المبارك أصلا من أصول الإسلام، فتدبر هذا المعنى( أصل من أصول الإسلام) وتفكر فيه مليا، وانظر حالك وما نحن فيهومن علم هذا علم فقه السادة من الأئمة؛ فإن كل مشتغل بما لا يعنيه مقطوع عن الله ولا بد، مشغول عن غايته وآخرته ولا بد.اللهم عافيتك ونورك وهدايتك

انشغل باللهقال له: بص يابني! إحنا مالناش لازمة من غير ربنا..إحنا من غيره صفر مكعبوصدق سبحانه وبحمدهيعظم قدر العبد كلما عظُم حظه من الثناء على ربه؛ فإن الجزاء من جنس العمل، والرب تعالى شَكور“ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (١٥) [لقمان: ١٥]آية فيها كفاية السالك ويقظتهولا حول ولا قوة إلا بالله" من حُسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه"جعل جماعة من الأئمة هذا الحديث المبارك أصلا من أصول الإسلام، فتدبر هذا المعنى( أصل من أصول الإسلام) وتفكر فيه مليا، وانظر حالك وما نحن فيهومن علم هذا علم فقه السادة من الأئمة؛ فإن كل مشتغل بما لا يعنيه مقطوع عن الله ولا بد، مشغول عن غايته وآخرته ولا بد.اللهم عافيتك ونورك وهدايتك

جاء النبي ﷺ ليُعَلِّمَ الخَلقَ كيف تكون الرحمة، واستفتح الله تعالى وَحيَه إليه بقوله: {بسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} ولم يقل: (بسم الله الرحمن المنتقم) مثلًا؛ فالرحمة هي بدايـة الوحي ومبنَى الدِّين وعليها مـدار الإسلام

جاء النبي ﷺ ليُعَلِّمَ الخَلقَ كيف تكون الرحمة، واستفتح الله تعالى وَحيَه إليه بقوله: {بسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} ولم يقل: (بسم الله الرحمن المنتقم) مثلًا؛ فالرحمة هي بدايـة الوحي ومبنَى الدِّين وعليها مـدار الإسلام

check Icon تم نسخ الرابط بنجاح