الصعود الذي حققته صحافة المواطن خلال السنوات الأخيرة، يضع الصحافة التقليدية في منافسة كبيرة معها والتي تتبنى فكرًا ومنهجًا مختلفًا في النشر لا يعترف بأي قيود مؤسسية. وعليه، يمكن القول بن المؤسسات الصحفية التقليدية بحاجة إلى إعادة النظر في سياساتها ومنهجها الذي تتبناه في نشر ونقل المحتوى، وتبني نهج جديد يوائم واقعنا وتوجهات مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي، على أمل أن يفضي ذلك إلى تصالح صحافة المواطنين مع الصحافة التقليدية.

check Icon تم نسخ الرابط بنجاح