لقد فاضيت دموع العشق منيحديث كان علوي الندء فحلق في روئ الابدانحتى اهاج العالم العلي بكاءتحاورت النجوم وقلنصوت قرب العرش موصول الدعاءوجاوبت المجره علا طيف سرا بين الكوكب في خفاءوقال البدر هذا قلب شاك يواصل شده عند المساءولم يعفر سوار قولا صمتي وما احراه عندي من وفاءشكواي ام نجوايفي هذا الدجىونجوم لليل حسدي ام عوديامست في الماضي اعيش كأنماقطعي الزمان طريق امسي عن غديوطير صادحت على كنانهاتبكي البا بأنينها المتجددي قطال تسهيدي وطال نشيدها ومدامعي كطل في الغصن الندي فألي متى صمتي كأنني زهرت خرصا لم ترزق براعة منشدا ؟؟؟

لا #تناقش في #غرف #البازيين_الاصليين لأنكم ستفقدون براعة #النقاش مع من لا يعرف #لغة الحوار

#يهود_الدونمة هم جماعة من اليهود أظهروا الإسلام وأبطنوا اليهودية للكيد للمسلمين، سكنوا منطقة الغرب من آسيا الصغرى وأسهموا في تقويض الدولة العثمانية وإلغاء الخلافة عن طريق انقلاب جماعة الاتحاد والترقي.. ولا يزالون إلى الآن يكيدوا للإسلام، لهم براعة في مجالات الاقتصاد والثقافة والإعلام؛ لأنها هي وسائل السيطرة على المجتمعات.و كان نسلهم من اليهود الذين طردوا من الأندلس بعد سقوطها فاستقبلهم السلطان سليمان المشرع(القانوني) بعدما ترجته زوجته ركسلانة الروسية اليهودية الأصل فدخلوا إلى أدمير و انتشروا في أرجاء المملكة العثمانيةو منهم من استوطن بيت المقدس و انضموا إلى مؤسس هذه الجماعة ساباطاي سيفي و بدؤوا يحاولون تحقيق فكرة إنشاء بلد قومي لليهود في فلسطين و الذي تم تحقيقه بعد ثلاث قرون من تاريخ تأسيس هذه الجماعة فكان لهؤلاء اليهود -يهود الدونمة - الدور البارز في تأسيس هذه الدولة الخبيثة وسط الدول الإسلامية بعد ظهور الماسونيةالتأسيس وأبرز الشخصيات:🛑 أسسها سباتاي زيفي 1626م ـ 1675م: وهو يهودي أسباني الأصل، تركي المولد والنشأة، وكان ذلك سنة 1648م حين أعلن أنه مسيح بني إسرائيل ومخلصهم الموعود واسمه الحقيقي موردخاي زيفي وعرف بين الأتراك باسم قرامنتشته.ـ استفحل خطر سباتاي فاعتقلته السلطات العثمانية وناقشه العلماء في ادعاءاته ولما عرف أنه تقرر قتله أظهر رغبته في الإسلام، وتسمى باسم محمد أفندي.ـ واصل دعوته الهدامة من موقعه الجديد كمسلم وكرئيس للحجاب وأمر أتباعه بأن يظهروا الإسلام ويبقوا على يهوديتهم في الباطن.ـ طلب من الدولة السماح له بالدعوة في صفوف اليهود فسمحت له بذلك فعمل بكل خبث واستفاد من هذه الفرصة العظيمة للنيل من الإسلام.ـ اتضح للحكومة بعد أكثر من 10 سنوات أن إسلام سباتاي كان خدعة فنفته إلى ألبانيا ومات بها.🛑 أطلق الأتراك على أتباع هذا المذهب الدونمة وهي مشتقة من المصدر التركي دونمك بمعنى العودة والرجوع.🛑 إبراهام نطحان: يهودي، وقد أصبح رسول سباتاي إلى الناس.🛑جوزيف بيلوسوف: وهو خليفة سباتاي ووالد زوجته الثانية، كان يتحرك باسم عبد الغفور أفندي.🛑 مصطفى جلبي رئيس فرقة قاش وهي من ضمن ثلاث فرق تفرعت عن الدونمة وهم اليعاقبة والقاقاشية والقاباتجية.🛑 كان أول مؤتمر يهودي في بال السويسرية برئاسة الصحفي تيودور هيرتزل من يهود الدونمة سنة 1897م و الذي برزت فيه فكرة الصهيونية لأول مرة و خرج بقرار ضرورة تأسيس وطن قومي لليهود في فلسطين و كان تيودور بعد كل مؤتمر يرسل برقيات الولاء و الاخلاص للسلطان العثماني عبد الحميد الثاني حتى لا يتفطن لمؤامراته🛑 كان تيودور يحاول جاهدا مع السلطان العثماني كي يسمح له بهجرة اليهود إلى فلسطين لتأسيس بلاد خاصة بهم موالية للدولة العثمانية و تكون ولاية من ولاياتها و قد أقنع السفير الألماني السلطان عبد الحميد باستقبال تيودور رفقة الحاخام موشيه ريفي و أحضروا معهم بعض الهدايا و هي أموال تقدر ب 5 ملايين ليرة ذهبية و مما جاء في المقابلة (كما في مذكرات تيودور هيرتزل) أن تيودور قال له أن اليهود عبيدكم يستعطفوكم كي تسمحوا لهم بالهجرة إلى بيت المقدسلكن السلطان عبد الحميد رفض التفريط في أي شبر من هذه الأرض المقدسة و رد عليهم أموالهم و قال" أن هذه البلاد ليست ملكي بل هي ملك لشعبي فليحتفظ اليهود بملايينهم" ثم أصدر فرمانا سلطانيا يمنع اليهود من الهجرة إلى فلسطينفبدأ اليهود العمل على خلع السلطان عبد الحميد و هو ما كان لهم بعد ذلك بسنين عديدة ما سهل لهم احتلال فلسطين و تأسيس دولة قومية خبيثة لهم فيها

check Icon تم نسخ الرابط بنجاح