منة وحفصة وغيرها يجلسون نصف الليل يتمسخرون وكل الحديث عن الدياثة ولشقط

••♡♡♡•• • • كُونِي كَـ مريم بالعِفَّة 🤍• ‏• كُونِي كَـ خديجة بالفِكر 🤍• ‏• كُونِي كَـ عائشة بالعِلم 🤍• ‏• كُونِي كَـ آسيا بالثَّبَات 🤍• ‏• كُونِي كَـ فاطمة بالحَيَاء 🤍• ‏• كُونِي كَـ حفصة بالطاعه كونى صحابيه: "ورأيتُك ورأيتَني في الجنة جالسين، نتذكر أيام الدنيا المُحزنة ضاحِكين"🥺🤍🌿جنه💜🕊☁

••﴿فَأَمّا مَن أُوتِيَ كِتابَهُ بِيَمِينِهِ﴾ذكر الله علامة تكريم أهل الإيمان أنهم أعطوا كتابهم بيمينهم، وفي هذا علامة على شرف اليمين، واستحباب استعمالها عند ما يكرم ويشرف، وفي نظير هذه الآية قوله تعالى: ﴿يَوْمَ نَدْعُوا كُلَّ أُناسٍ بِإمامِهِمْ فَمَن أُوتِيَ كِتابَهُ بِيَمِينِهِ فَأُولَئِكَ يَقْرَأُونَ كِتابَهُمْ ولا يُظْلَمُونَ فَتِيلًا﴾.وهذا المعنى في الآية ظاهر في قوله تعالى: ﴿وما تِلْكَ بِيَمِينِكَ يامُوسى﴾، فقد كان يمسك عصا بيمينه، وفي قوله تعالى: ﴿وما كُنْتَ تَتْلُو مِن قَبْلِهِ مِن كِتابٍ ولا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إذًا لارْتابَ المُبْطِلُونَ﴾، فجعل الخط والكتابة باليمين، وهذا هو الأقرب إلى الفطرة، وهو السنة، لأن الكتابة شريفة.وأما النجاسات والقذارة والأذى، فتستعمل فيها الشمال، ويكره استعمال اليمين فيها، لقول عائشة عن النبي ﷺ: (وكانت اليسرى لخلائه، وما كان من أذى)، وفي لفظ عن حفصة، قالت: «كان يجعل يمينه لأكله وشربه، ووضوئه وثيابه، وأخذه وعطائه، وكان يجعل شماله لما سوى ذلك».••┈┈┈┈┈┈┈┈┈┈┈••✦ https://chat.whatsapp.com/JMURp0liNPc5Srqg8vT8Jk

• اغلبنا لا نحفظ اسماء زوجات النبي صلى الله عليه وسلم ولذلك 🌸 • سنحفظهم بالترتيب وبطريقة سهلة في اختصار "خس مع جزر صحه" 🌸خ: خديجة بنت خويلد.س: سودة بنت ذمعة.م: ميمونة بنت الحارث ، ماريا القبطية.ع: عائشة بنت أبي بكر.ج: جويرية بنت الحارث.ز: زينب بنت جحش ،و زينب بنت خزيمة.ر: رملة بنت أبي سفيان.ص: صفية بنت حيي.ح: حفصة بنت عمر.ه‍: هند بنت أبي أمية (أم سلمة) "إحفظوهم وحفظوهم لغيركم" 🌸

check Icon تم نسخ الرابط بنجاح