ترقب حذر في الناصرية جنوبي العراق.. ومخاوف حكومية من التصعيد الشعبيتسيطر حالة من الترقب في مدينة الناصرية، جنوبي العراق، في ظل انتشار أمني مكثف إثر تظاهرات أمس الأربعاء، والتي شهدت سقوط قتلى وجرحى بنيران عناصر الأمن، في وقت تسعى حكومة محمد شياع السوداني إلى السيطرة على الوضع في المدينة، التي تعتبر مركز محافظة ذي قار، عبر وعود التحقيق بالأحداث ومحاسبة المسؤولين عن إطلاق النار.وسقط 3 قتلى ونحو 23 جريحاً، مساء أمس الأربعاء، إثر اشتباكات بين الأمن العراقي ومتظاهرين في الناصرية طالبوا بإسقاط التهم عن الناشط حيدر الزيدي، الذي أصدر القضاء العراقي قبل أيام حكماً عليه بالسجن ثلاث سنوات بتهمة الإساءة إلى "الحشد الشعبي"، كما طالبوا بإسقاط التهم "الكيدية" عن المتظاهرين.

وزارة الصحة: "لا صحة لما يُنشر حول إعادة "الفحص الإلزامي لفيروس كورونا" للقادمين عبر معبر الكرامة، لم يتم وقف إجراء الفحص على المعبر لكنه اختياري حتى الآن"

يا عجباً للناس لو فـكروا *** وحاسبوا أنفسهم أبصرواوعبروا الدنيا إلى غيرهــا*** فإنمـا الدنيا لهم مــعبر

check Icon تم نسخ الرابط بنجاح