#لماذا_هي؟! فتاة صُنِعت على عين الإله براءتُها، مزيجًا من اللُّطف والسِّحر تبدو رقَّتها، مزيدًا من الحُسن إن تمايلَت بحياءٍ خُطوتها، طيبة إن عاشرت، ووفية إن صادقت، ما رآها مُقيمٌ إلا وأحبها، ولا صادفها عابرٌ إلا ورحَّبَ بها، أعتقد أن السر الكامن في ذلك هو "روحها"، تعشقُها في كل حالاتها، وتحبُها مِن جميع زواياها، كأنها تُحفة فنية ثُلاثية الأبعاد نادرة، بسيطة للغاية، وعفوية للحدِّ الذي لا حدَّ له، إن ضحكت فهنيئًا للدُّنيا، وإن حزنت فما الدُّنيا؟! في ملامحها قَبولٌ يجذبُ إليها قلوب الناس جذبا، كنجمٍ مُنفردٍ بالضوء ليلًا يهدي الحائرين، الجميع يُمَنِّي نفسه أن تكون قسمته بالحياةِ مثلها، ولكن.. مَن في الحياةِ مثلها؟! #أحمد_عبداللطيف.

check Icon تم نسخ الرابط بنجاح