#مع_سورة_الكهف ((آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِن لَّدُنَّا عِلْمًا)) #رحمة_ثم_علم - ترى لو لم تسبق الرحمة العلم كيف كان سيكون خرقه للسفينة؟!- و لو لم تسبق الرحمة العلم كيف كان سيكون قتله للغلام؟! - و لو لم تسبق الرحمة العلم كيف كانت ستكون إقامته للجدار؟! بالرحمة كان خرق السفينة خرقا لا يتجاوز حد الهدف، فلا هو يغرقها و لا هو يتلفها تلفا يتطلب الكثير لإصلاحها و لربما ساعد بعد زوال الخطر في إصلاحها بنفسه....بالرحمة كان قتله للغلام قتلا رحيما ليس فيه من القسوة و لا التعذيب و لا الأذى النفسي المباشر سواء عن طريق الإخبار أو الذم و التجريح ... طريقة قتل تكون هي الأخف على النفس و الأقل ألما على الغلام قبل أهله...و بالرحمة أقام الجدار بدقة و عناية و إتقان. إقامة تبقيه قائما ما شاء الله له أن يبقى حتى يكبر الغلامان و يستخرجا كنزهما حتى و إن لم يضيفوهما...لا #علم_نافع بلا أخلاق و لا خلق بلا رحمة و لا رحمة إلا برحمة من الله ... رحمة يهبها لعباده الصالحين. ((رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا)) #جمعة_مباركة

#مع_سورة_الكهف (( الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب و لم يجعل له عوجا))إنها أعظم نعمة تستوجب الحمد ... حمد الله الذي أنزل الكتاب و لم يأت اسم الله مرتبطا بأي من أسمائه و لا صفاته (كأن تأتي مثلا الحمد لله الرحمن الرحيم أو الحمد لله الكريم أو الحمد لله المعطي أو ...).لقد جاءت الدلالة عليه من خلال #تنزيله_الكتاب (المنهج) على عبده ...فعليك أن تحمد الله الذي دلك على معرفته إذ لولا هذا الكتاب لما عرفته و لا عرفت أسماءه و لا صفاته و لا عرفت حتى ذاتك أنت ... فأي نعمة تلك التي هدتك إليه فعرفته و عبدته و امتثلت لأوامره و اجتنبت نواهيه و سرت على صراطه المستقيم!و (( فليعمل عملا صالحا و لا يشرك بعبادة ربه أحدا)) ... و ذاك هو #حمد_الجوارح. #جمعة_مباركة

check Icon تم نسخ الرابط بنجاح