شُغلت الأمة زمنًا بنفسها، فضعفت ملكاتها، وكانت الحروب الصليبية وغارات التاتار من العوامل المنهكة لقواها، ثم قام ملوك الطوائف وفرقوا الشمل بعد اجتماعه، إلى أن جاءت الدولة العثمانية وهي تاتارية لا تقيم للمدنية وزنًا، ولا تعرف لعلوم العمران لفظًا ولا معنى، قوتها بجندها، وعلمها في إرهاف حدها، وعظمتها ببطشها، ومجدها باكتساح البلاد، وإخضاع النفوس لسطوتها، فحاول محمد الفاتح أحد ملوكها أن يجعل من القسطنطينية دار علم، كما هي دار ملك؛ مجاراة لدولة الجراكسة في مصر والشام، وأعظم لذلك الأعطيات والهبات، وأنشأ المدارس وحبس الأوقاف، ولكن ذلك لم يدم إلَّا بدوامه، حتى إذا مضى لسبيله عادت الحكومة إلى زهدها في العلوم، وقد صارت رسميَّة على عهد المفتي أبي السعود الذي سعى لجعل العلم وراثيًّا، وصار ابن العالم يرث أباه ووظائفه ورواتبه، وإن كان أجهل من قاضي جبل. وعالمٌ هذه حاله هو الجناية الكبرى على الدين والدنيا، والبلاء العمم على البلاد. #قديم_حديث

#المحايد_الإخباري #باز_يجمعنا #فلسطين_قضيتي #السعودية طرق التقديم على وظائف جامعة الامير مقرن السعودية #السعودية

في مارس 2016، اتهمت منظمة العفو الدولية قطر باستخدام العبودية، وإجبار الموظفين على العيش في ظروف سيئة، وحجب أجورهم وجوازات سفرهم. كما اتهمت الفيفا بالفشل في وقف بناء الملاعب بدعوى انتهاكات حقوق الإنسان. أخبر عمال مهاجرون منظمة العفو الدولية عن الإساءات اللفظية والتهديدات التي تلقوها بعد شكواهم من عدم تلقيهم رواتبهم لمدة تصل إلى عدة أشهر. حتى أن العمال النيباليين مُنعوا من الإذن بزيارة أسرهم بعد زلزال نيبال عام 2015.[203] في أكتوبر 2017، قال اتحاد النقابات الدولي إن قطر وقعت اتفاقية لتحسين وضع أكثر من مليوني عامل مهاجر في البلاد. وبحسب المنظمة، نصت الاتفاقية على إجراء إصلاحات جوهرية في نظام العمل، بما في ذلك إنهاء نظام الكفالة. كما ذكر اتحاد النقابات الدولي أن الاتفاقية ستؤثر بشكل إيجابي على الوضع العام للعمال، وخاصة أولئك الذين يعملون في مشاريع البنية التحتية لكأس العالم 2022. لن يحتاج العمال بعد الآن إلى إذن صاحب العمل لمغادرة البلاد أو تغيير وظائفهم. #مونديالنا_عربي

ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال في يونيو 2015 ادعاء اتحاد النقابات الدولي أن أكثر من 1200 عامل لقوا حتفهم أثناء العمل في مشاريع البنية التحتية والعقارات المتعلقة بكأس العالم، وادعاء حكومة قطر المضاد بأنه لم يحدث ذلك.[200] ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) لاحقًا أن هذا الرقم الذي غالبًا ما يُستشهد به وهو 1200 عامل لقوا حتفهم في قطر بين عامي 2011 و2013 ليس صحيحًا، وأن الرقم 1200 يمثل بدلاً من ذلك الوفيات من جميع الهنود والنيباليين العاملين في قطر، وليس فقط من هؤلاء العمال الذين شاركوا في التحضير لكأس العالم، وليس فقط عمال البناء. يتجنب معظم المواطنين القطريين القيام بالأعمال اليدوية أو الوظائف التي تتطلب مهارات متدنية. بالإضافة إلى ذلك، يتم منحهم الأفضلية في مكان العمل.[201] طلب مايكل فان براغ، رئيس الاتحاد الملكي الهولندي لكرة القدم، من مجلس الفيفا الضغط على قطر بشأن هذه الادعاءات لضمان ظروف أفضل للعمال، وذكر أيضا أن تصويتا جديدا على إسناد مونديال قطر لقطر يجب أن يتم إذا ثبتت مزاعم الفساد. #مونديالنا_عربي

check Icon تم نسخ الرابط بنجاح